الثلاثاء، نوفمبر 07، 2006

سحور أبو الطيب (حيّوا أهل الشام) - فؤاد حداد


"بما إنو" حنروح نقول شعر فؤاد حداد في لبنان، وَجبت التحية:


حيوا أهل الشام
صابرَه وهشام
كلّهم قد صام
يا ابو زيد الخيل
كلّهم قد نام
تحت هذا الليل
قالوا للأحلام
إن يكن أو كان
فى شجر لبنان
والرقابى اقلام
تكتب الأيام
سبت شغلى وجيت
دق قلبى فى بيت
متّ ما استنّيت
يا تُجَار الزيت
شاعرٍ حدّاد
إن اسمى جهاد
اسمى الاستشهاد
كنت رد بلال
يا ابو زيد هلال
كنت مُهر النور
شبّ فوق السور
لم أزل منصور
عند ستّ بحور
والجنان الحور
حيّوا أهل الله
يا عباد الله
تعرف الإنسان
حطّ قلبى شهود
تعرف الإنسان
لا تَرى مَهواه
لا ترى أدناه
لا ترى أعلاه
فى شحوب النار
والقمر مسروق
جيت أغنّى شروق
لا خَرَج مطرود
قد ثبت فى الدار
هادياً للدار
فى أمم أطوار
كنت فى الأشعار
من حَمَى لى الدار
سيفى من أبطال
يا نقا الإسلام
فى ندى الإسلام
مثل موج البحر
حَيثُ لا تلتام
حيثُ لا تلتام
حيث كلّ ختام
يبتدى من الآن
مثل موج البحر
قولوا للقلقان
دولة الأحلام
تحت هذا الليل
كلّهم قد نام
يا ابو زيد الخيل
كلّهم قد صام
صابِرَه وعصام
حيّوا أهل الشام
يا عباد الله
يا أهل الله
وما شاالله
وقد صَلّى
ما تقلقشى
مؤدى الفرض
وهذى الأرض
ما تقلقشى
ندى البُلبُل
ما عنقدشى
مطاطيّه
مطاطيّه
أسَحّركم
مسافِركم
لآخركم
بخاطركم
حيخبركم
بدمعاتى
فى طلعاتى
على المادنه
ورمّضنا
ما غمّضنا
كما يلزم
ولم أُهزَم
تغرّقنى
تعرّقنى
يا أهل الله
عباد الله
من الطَلّه
على الطبله
من الشوفه
ولا خوفَه
بيدّلّى
ولا بيشهَق
وفى الأزرق
و ما جانا
و ميجانا
ولا غيّب
وأثبَتَها
وهادينى
ينادينى
أبو الطيّب
حمى دينى
حمادينِ
طرح بُلبُل
فلسطينى
مثل الموج
جراحاتى
ولا تذبُل
لآهاتى
من الآتى
مثل الموج
ما يقلقشى
ما تقلقشى
وهذى الأرض
مؤدى الفرض
ما تقلقشى
و قد صلّى
و ما شاالله
يا أهل الله
عباد الله