الأربعاء، نوفمبر 23، 2005

أغنية الكعكة الحجرية - أمل دنقل


(الإصحاح الأول)
.
أيها الواقفون على حافة المذبحة
أشهروا الأسلحة!
سقط الموت، وانفرط القلب كالمسبحة.
والدم انساب فوق الوشاح!
المنازل أضرحة، والزنازن أضرحة،
والمدى.. أضرحة،
فارفعوا الأسلحة
واتبعوني!
أنا ندم الغد والبارحة
رايتي: عظمتان.. وجمجمة،
وشعاري: الصباح!

13 تعليق/تعليقات:

Blogger باسم شرف قال/قالت...

ازيك سامية

اختياراتك رائعة جدا

ياريت تعملي بلوج كامل للشاعر صلاح جاهين او حكايات احنا منعرفهاش
طبعا صعب لكن حياته كانت لينا وشعره فعلا لينا
او علي الاقل حاجات منه وصوره
متقوليش صعب

4:32 ص  
Blogger سامية قال/قالت...

منوَّر يا باسم :)

هوه مش صعب ولا حاجة .. جاري دلوقتي إنشاء موقع كامل عن صلاح جاهين salahjaheen.com
وبعدين فيه شخص جميل مااعرفهوش شخصيا بادر بإنه يعمل بلوج عن صلاح جاهين إسمه جاهينيات
http://salah-jaheen.blogspot.com/

9:43 ص  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

بص .. شوف مين..
موقع أطلقته ساميه صلاح جاهين قلتولى هي مين
دى بنت صلاح جاهين و أخت يهاء جاهين و ام أحمد أمين
و حماها مسحراتى المصريين
يا أيها المصريون لكم فى الغربة درويش فؤاد و صلاح و كل من قال كلمة جميلة فى حب ذلك الوطن المسلوب
من السعودية محمد بدوى

2:53 م  
Blogger سامية قال/قالت...

أستاذ محمد بدوي أهلا وسهلا بيك.. بس تصحيح معلومة: أنا مش أم أحمد أمين حداد.. أنا خالته. إنت تقصد أمينة اللي هي أختي الكبيرة

على كل حال نوّرتني وسعيدة إن الموقع عجبك

تحياتي

4:34 م  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

أتمنى منكم و لا يكثر عليكم إعادة إكتشاف شاعر مصرى جميل هو عبدالرحيم منصور نرجو نشر ديوانه رباعيات الموت و الميلاد الذى لم يأخذ حظه من النقد و التقدير و هو أحد عباقرة مصر و نبتها الطيب

3:53 م  
Blogger سامية قال/قالت...

للأسف أنا ما عنديش ديوان عبد الرحيم منصور. أعد أنني سأبحث عنه وأنشر منه مقتطفات على الموقع إذا وجدته

4:07 م  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

مدام سامية الديوان موجود عند عالية عبدالرحيم منصور و قد تم نشر بعض قصائده فى مجلة صباح الخير عقب وفاة عبد الرحيم سنة 1984

8:34 ص  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

القصيدة العامية جزء أصيل من التراث المصرى و أتساءل أين دور النقاد فى تنوير جيل الشباب بدور بيرم و فؤاد و صلاح جاهين و عبدالرحيم منصور و نجيب سرور و مجدى نجيب و سمير عبدالباقى و نجم فى خلق جيل منتمى إلى تراب الوطن و إن طالت المسافات و إغتربنا حتى فى أوطاننا
و صادفه تفرغ الجيل الحالى من شعراء العامية المعروفين لكتابة الأغانى لأنصاف الموهوبين أين بهاء و أمين حداد و سيد حجاب و شوقى حجاب و مجدى نجيب

12:13 م  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

شغلتونا بهذا الموقع الجميل وبعدين تركتونا بدون تواصل يا ترى إيه الأسباب هل أنتم لا تردون على ثقلاء الظل أم تريوا أن تجمعوا علينا هم الغربة و إهمال الرد

10:09 ص  
Blogger سامية قال/قالت...

يا سيدي العفو! أنا فقط لم أجد سؤال في تعليقك السابق لأجيب عليه. أنا لست النقاد ولا أنا صاحبة جريدة أو مجلة ذات سلطات معينة! الهدف من هذا الموقع هو نشر بعض القصائد العربية من الفصحى والعامية المحببة إليّ بشكل شخصي.. لا أكثر

أما بالنسبة لبهاء جاهين وأمين حداد وسيد حجاب وشوقي حجاب وغيرهم من شعراء العامية فهم موجودون ومتواجدون ومازالوا يكتبون وينشرون الشعر الجميل. آخر ديوان صدر لبهاء جاهين بالفصحى بعنوان "حكاية المهلهل مع ملك الزمان" صدر في 2005 وآخر ديوان لأمين حداد بعنوان "في الموت حنعيش" والجديد تحت الطبع وسيصدر قريبا ان شاء الله.. شوقي حجاب مازال يكتب أغاني الأطفال الرائعة ... أما سيد حجاب ومجدي نجيب فلم أسمع لهما الجديد منذ فترة

5:23 م  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

الصعزيزة ساميه
فى اللحظة التى أطلق فيها الموقع أصبح لا يعبر فقط عن إختياراتك الشخصية- الجديرة بالإحترام و التقدير - و لكنه أصبح منتدى لكل الآراء و مفتوح لكل التوجهات و عذرا لأن الحياة خارج مصر تورث فى القلب قسوة و فى اللسان جفوة ولكن عشقى الدائم لبلدى و من علمونا كيف نحب هذا الوطن ونذوب عشقا فى ترابه هو من يجعلنا نتعلق بالحياة التى نود أن نحياها ثم أنه لا يوجد هنا متابعة حقيقية للحركة الثقافية فى مصر خاصة ما يتعلق بالشعر و العامى تحديدا لذا يصبح من المفيد نشر أحدث الإصدارات مع التويه عنها ثم أن محاولاتك هى همومنا فى كل وقت و فى أى مكان تحياتى و عذرا

10:12 ص  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

قرأنا عن بداية صدور الأعمال الكاملة لشاعر الشعب فؤاد حداد وهذا الخبر جدير بالإهتمام وأسعد جميع المحبين للشعر العامى عامة و عشاق فؤاد خاصة هذا الشاعر الذى لم يلق التقيدير الذى يستحقه فى حياته العامرة بالمواقف الوطنية المشرفة و هذا قدر الشرفاء أن ينكر فؤاد و يكتءب صلاح جاهين الذى رسم البهجة على شفاهنا. و اسعدنى أيضا الموقع المزمع إنشاؤه عن فؤاد حداد الذى سيمكننا من معرفة جميع أعمال مسحراتى الوطن و لى رجاء أن تنشروا قصيدته -من المسحراتى - التى يقول فيها عن مصر ياصابرة دايما عاى المدى أنتى الأميرة المجاهدة

9:55 ص  
Blogger elmoghterb قال/قالت...

من أين نحصل على الأعمال الكاملة للشاعر فؤاد حداد هنا فى السعودية و كيف يمكن أن نحصل على نسخة عن طريق الإنترنت

1:40 م  

إرسال تعليق

<< الصفحة الرئيسية