الثلاثاء، فبراير 22، 2005

سفر - سلمان مصالحة


سَائِرٌ فِي سَحَابْ
، لَوْنُ أُفْقِي نَدَى
.وَالحَكَايَا سَرَابْ
ضَاعَ عُمْرِي سُدَى
َ.باحِثًا عَنْ جَوَابْ
__

لَوْ دَعَانِي صَدِيقْ
أَنْ أَعُودَ إلَى
يَقْظَتِي أَسْتَفِيقْ
مَا تَرَكْتُ الفَلا
مَا تَرَكْتُ الطَّرِيق
__
طَالَ لَيْلُ الظُّنُونْ
وَالأَمَانِي سَنَا
بَارِقٌ فِي العُيُون
رَجْعُ لَـحْنٍ أَنَا
طَالِعٌ مِنْ جُنُونْ

3 تعليق/تعليقات:

Blogger حـدوتـة قال/قالت...

لسه ماجبتيش الشريط بتاع الأغنية دي؟ عاوزة أسمعها بقى!

10:09 ص  
Blogger W قال/قالت...


نغمات , نغمات بوليفونك , نغمات عادية , نغمات هاي
فاي , شاشات التّوقّف , ألعاب جافا , لهاتفك الخلوي, كل ما يحتاجه خاتفك الخلوي
موجود على

4:01 م  
Blogger IBM قال/قالت...

عذراً أرجوا إرسال نبذة عن الشاعر سلمان
وشكراً

إبراهيم مصالحة

8:40 ص  

إرسال تعليق

<< الصفحة الرئيسية